استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

«الشال»: المستثمر المحلي مستمر في خفض استثماراته بالبورصة

12 يناير, 2019 08:40 م
94 0

اشار تقرير الشال الاسبوعي الى أن الأفراد لا يزالون أكبر المتعاملين ونصيبهم إلى انخفاض، استحوذوا على 37% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (48.9% لمعدل عام 2017) و35% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (48.7% لمعدل عام 2017).

وباع المستثمرون الأفراد أسهماً بقيمة 1.602 مليار دينار كما اشتروا أسهماً بقيمة 1.519 مليار دينار ليصبح صافي تداولاتهم بيعاً وبنحو 83.925 مليون دينار.

وثاني أكبر المساهمين في سيولة السوق هو قطاع المؤسسات والشركات ونصيبه إلى ارتفاع، فقد استحوذ على 36.4% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (21.5% للفترة نفسها 2017) و28.4% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (21.1% للفترة نفسها 2017)، وقد اشترى هذا القطاع أسهماً بقيمة 1.580 مليار دينار ، في حين باع أسهماً بقيمة 1.229 مليار دينار ك، ليصبح صافي تداولاته الوحيد شراءً وبنحو 350.361 مليون دينار.

ثالث المساهمين هو قطاع حسابات العملاء (المحافظ)، فقد استحوذ على 23.3% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (22.3% للفترة نفسها 2017) و20.7% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (21% للفترة نفسها 2017)، وقد باع هذا القطاع أسهماً بقيمة 1.010 مليار دينار ، في حين اشترى أسهماً بقيمة 897.651 مليون دينار ، ليصبح صافي تداولاته بيعاً وبنحو 112.657 مليون دينار.

ومن خصائص بورصة الكويت استمرار كونها بورصة محلية، فقد كان المستثمرون الكويتيون أكبر المتعاملين فيها، إذ باعوا أسهماً بقيمة 3.490 مليارات دينار ، مستحوذين بذلك على 80.5% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (88.2% للفترة نفسها 2017)، في حين اشتروا أسهماً بقيمة 3.185 مليارات دينار، مستحوذين بذلك على 73.5% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (86.6% للفترة نفسها 2017)، ليبلغ صافي تداولاتهم الأكثر بيعاً، بنحو 305.134 ملايين دينار، وهو مؤشر على استمرار ميل المستثمر المحلي إلى خفض استثماراته في البورصة المحلية.

وبلغت نسبة حصة المستثمرين الآخرين من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة نحو 21.5% (9.2% للفترة نفسها 2017)، واشتروا ما قيمته 931.808 مليون دينار، في حين بلغت قيمة أسهمهم المُباعة نحو 600.943 مليون دينار ، أي ما نسبته 13.9% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (8.1% للفترة نفسها 2017)، ليبلغ صافي تداولاتهم الوحيدون شراءً بنحو 330.865 مليون دينار ، أي أن ثقة المستثمر الخارجي إلى ازدياد في البورصة المحلية، وذلك مؤشر على زيادة شهية المستثمرين من خارج إقليم الخليج بعد تطورات ترقية البورصة المحلية وتقسيم أسواقها وإدراج بعض شركاتها على مؤشرات أجنبية.

مصدر: annaharkw.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0