استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

الوضع الإنساني على حدود ميانمار يزداد سوءا

07 سبتمبر, 2017 08:45 ص
8 0
الوضع الإنساني على حدود ميانمار يزداد سوءا

أطباء بلا حدود‏: احتياجات طبيّة وإنسانيّة مُلحة لـ«الروهينغا»

يحتاج الروهينغا الذين لجأوا إلى بنغلاديش، للمساعدات الطبية والإنسانية بشدة، فالوضع الإنساني الصعب على حدود ميانمار يزداد سوءاً.

حتى هذا اليوم، لجأ أكثر من 146 ألف شخص إلى بنغلاديش هرباً من العنف في ولاية راخين في ميانمار. ليضاف هذا العدد، إلى 75 ألف فرد وصلوا منذ بدء أعمال العنف في أكتوبر عام 2016، ويمثل ذلك إحدى أكبر تدفقات الروهينغا إلى بنغلاديش. ويقيم أغلب الواصلين حديثاً إما في مستوطنات مؤقتة موجودة أصلاً أو مخيمات مسجلة لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أو في ثلاثة مخيمات مؤقتة أنشأت حديثاً، أو بين أفراد المجتمع المضيف.

بينما علق عدد كبير من اللاجئين في منطقة محايدة على الحدود مع ميانمار. وحتى قبل التدفق الأخير، عاش الكثير من لاجئي الروهينغا في بنغلاديش ضمن ظروف غير آمنة، ومزدحمة، وغير صحية، في ظل غياب الحماية من عوامل الطبيعة.

وقال أب يبلغ من العمر 49 عاماً لمنظمة أطباء بلا حدود، 'لقد تركت بلادي مع كل عائلتي، لكن ابني أصيب بالرصاص أثناء فرارنا.

مصدر: alaan.cc

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0