استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

مرض «الشراهة» لا «الشره»

29 أغسطس, 2017 07:03 م
6 0

هل سمعتم عن مرض اسمه (الشراهة) وأنا شخصياً لم أسمع عنه إلا مؤخراً ولا أعتقد أنه مرض جسماني وإنما ربما مرض نفساني يعاني منه بعض الناس من مشاكل الحياة التي تزعل وتسبب له التفكير المزمن في هذه الدنيا والتي يعيشونها .

وربما علماء النفس والمختصون في معالجة ما يعانيه الإنسان من هذا المرض عندهم الجواب العلمي والطبي .

وأنا لن أخوض وأتحدث عن (مرض الشراهة) كمرض جسماني أو نفسي فربما يكون حديثي في غير محله وبعيداً عن ما أعنيه .

وإنما حديثي حول تجارب الحياة التي نمارسها بالعلاقات الودية والصداقات بين الأصدقاء وحتى بين الأقرباء الذين نلمس أحياناً ونشعر منهم بأنهم لهم حقاً علينا بما يسمى (الشره) وربما يكون هذا معنى مجازاً لكلمة (الشراهة) .

لذلك خلونا من شراهة المعاناة وهي صورة قاتمة ولاذعة تحدث عند البعض قد تسبب لهم مرض الشراهة جسمانيا أو نفسيا عند معاناتهم عند أي مشكلة يواجهونها.

وكثيراً ما نسمع أن صديقا يقول لصديقه معاتباً عتاباً ودياً (الشره مو عليك ولكن علي أنا اللي وثقت فيك لتحقيق طلب طلبته منك ولم تحققه رغم أنك تستطيع أن تحققه) .

أو يسمع شخص أن صديقه عمل وأقام حفل زواج لابنه أو ابنته في منزله أو في أحد الفنادق أو أماكن صالات الأفراح ولم يدعوه للحضور للمشاركة في هذا الفرح وعندما يلتقي معه ولو بعد فترة يقول له (أنا شرهان عليك لأنك لم تدعوني لحفل هذا الفرح) وهذه شره وعتاب ليوصل رسالة إلى صديقه بأنه نسي أن يدعوه للفرح .

أو عندما يلتقي صديقان في أي مناسبة ولم ير أي واحد صديقه منذ فترة فيقول الصديق لصديقه (اشدعوه أنا شرهان عليك لأنك لم تسأل عني ولم تتصل معي لأني عانيت من عارض صحي وسافرت إلى الخارج للعلاج وهذه شره عتاب لا تزعل .

وعندما تدعو صديق للغداء أو العشاء وتحدد له الموعد والمكان وتنتظره ولم يأتي ولا حتى يعتذر حتى لو كانت ظروف طارئة منعته من الحضور وبعد أن يطول انتظارك له ولم يحضر وأنت دعوت مجموعة من الأصدقاء بما فيهم هذا الصديق وبعد الانتهاء من الغداء أو العشاء يغادر الأصدقاء تتصل معه وعندما يرد عليك تقول له (أنا شرهان عليك لأنك لم تحضر أو تعتذر) فيرد عليك بأنني نسيت موعد الدعوة.

الحديث عن (الشره) يطول ولا يوجد إنسان لا يشره على الآخر وهي عادة غير مستحبة نراها في مجتمعنا تحدث وهي لا تزعل وإنما مجرد عتاب تدل على حرص من يشره على الذين يشره عليهم لمحبته لهم .

وفي نفس الوقت ينفس عن نفسه عن ما يحب أن يقوله أحسن من أن يكتمه في قلبه ويحكم على من يشره عليه بأنه لم يهتم به ويتجاهله .

كما أن هناك (الشراهة) في الأكل وتعني ذلك عندما يأكل شخص الأكل الذي أمامه أكثر مما يشتهيه ولا يعرف إذا كان شبعان أو لم يشبع وإنما عجز عن مواصلة الأكل فيقال عنه (شره) في الأكل .

ومثل الذين نراهم في ولائم الأكل وفي مطاعم الفنادق والمطاعم الأخرى خاصة في وجبة الفطور عند البوفيه المفتوح نراهم تارسين صحونهم بالأكل ولا يكملون الأكل الذي أمامهم فنقول عنهم أن هؤلاء شرهين في الأكل .

وأما الشراهة بمفهومها الطبي والنفسي وهي لها مضاعفات على جسم الإنسان ونفسيته فإننا نبحث عن مفهومها لنكمل بها موضوع حديثنا في مقال لاحق .

مع ترحيبي بتعليقاتكم لأستفيد منها وأصحح معلوماتي عن أمور قد تغيب عن بالي ذكرها في أي موضوع أتحدث عنه.

مصدر: alwatan.kuwait.tt

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0