استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

أرشيف: كل الأخبار

  • صالح .. ماذا ما بعد الاستشفاء ?

    29 يونيو, 2011 12:00 ص 135

    معالجة الرئيس اليمني المصاب من الحروق بالمراهم والأدوية ستظل طويلة ومؤلمة، وقد تكون أهون من مداواة الوضع اليمني الذي هو مثل الغول النائم. قبل حادثة تفجير المسجد كان يقال لنا إن صالح يخشى أن يغادر صنعاء دقيقة حتى لا يسقط حكمه. لكن ها هو خارج بلاده منذ نحو شهر يرقد عاجزا مصابا بحروق في 40 في المائة من جسمه، أمضى معظمه تحت تأثير التخدير، مع هذا لم يخسر مترا واحدا

  • ورطة النظام السوري الكبيرة

    29 يونيو, 2011 12:00 ص 150

    النتيجة كانت سجن أعضاء المعارضة، ومنهم المعارض الذي طلب منه الأسد الاجتماع، وخرج بعضهم عام 2005 من السجن، والمحصلة هي أن الرئيس استخدمهم وقتها لترسيخ رسالته، التي أراد منها المشروعية بعد أن ورث والده، بالداخل السوري؛ حيث أراد أن يظهر وقتها أمام السوريين أنه رجل الإصلاح، والتطوير، وليس الرئيس الوريث وحسب. اليوم يستخدم النظام المعارضة نفسها، ليس لأنه مؤمن بالإصلاح

  • هل لدى طارق عزيز تلفزيون؟

    26 يونيو, 2011 12:00 ص 146

    أعتقد أن مشاعر طارق عزيز ستكون خليطا من الشفقة، والحزن، وربما التشفي، إلا أنني سألت شخصية عربية مرموقة - عرف الرجلين جيدا، عزيز والمعلم - عما قد يكون عليه رد فعل عزيز، فقال: «عندما يشاهد عزيز المعلم يجوز أن يرى نفسه فيه»، مضيفا: «قد يختلف الأشخاص في نظام البعث، لكن لا تختلف الأساليب القمعية والوحشية التي تجبر رجلا مثل وليد المعلم ليظهر بذلك المظهر، أو يقول ما قاله في مؤتمره

  • المخاض المصري العسير

    26 يونيو, 2011 12:00 ص 151

    ما تمر به جمهورية مصر العربية في هذه السنة من مخاض عسير لولادة مصر الجديدة بثوبها الجديد الناصع البياض، وأكاد أجزم بان مرحلة المخاض هذه لم تمر فيها مصر منذ أيام المماليك إلى ما قبل ثورة مصر الأخيرة، وهذا واقع ولهذا فان العالم ينتظر هذه الولادة المتعسرة لمصر الجميلة، مصر الحرية، مصر المبادئ، إن ما تمر فيه مصر من مخاض ينتظره العالم بأسره، يدلل على أهمية

  • هل هو شرق أوسط جديد؟!

    22 يونيو, 2011 12:00 ص 144

    قليلة هي المرات التي تبدلت فيها المنطقة بشكل جذري، وفي كل المرات التي تغيرت المنطقة كان ذلك جراء تغيير في الأنظمة الرئيسية. أبرزها عندما أسقط شاه إيران وتولى الخميني وفريقه الأصولي الحكم الذي غير البلاد تماما وغير وجه المنطقة. قبل ذلك، بعد أن تولى أنور السادات حكم مصر غير سياسة بلاده وتحالفاتها الدولية، وغير في توازنات المنطقة. كما أن فشل صدام في الهجوم

  • لا عودة إلى الوضع السابق في سورية

    19 يونيو, 2011 12:00 ص 150

    لقد انضم المجتمع الدولي إلى السوريين في حزنهم على موت الكثيرين من الناس الأبرياء بمن فيهم الصبي البالغ من العمر 13 عاما الذي عذب بوحشية وشوه. فقد بلغ عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات ما يقدر بنحو ألف وثلاثمائة سوري. وتم حبس عدة آلاف وتعرضوا لسوء المعاملة. وطوقت قوات الأمن السورية المجتمعات الأهلية وقطعت عنها الكهرباء والاتصالات والإنترنت. وتباطأ النشاط

  • خامنئي والحريري.. والغجرية الحسناء!

    19 يونيو, 2011 12:00 ص 152

    السؤال الملح اليوم هو: هل بإمكان الحكومة اللبنانية الجديدة أن تفي بالمطالب، ولو المحدودة، لحماية لبنان، وعدم إخضاعه للسيطرة الإيرانية والسورية الكاملة، ناهيك بحزب الله؟ لمعرفة الإجابة لا بد من قراءة القصة التالية. فقد روى لي مصدر إيراني واسع الاطلاع، فحوى ما دار بين المرشد الأعلى الإيراني، وسعد الحريري، رئيس وزراء لبنان، وقتها، أثناء زيارته الأخيرة لإيران

  • الأسد بين الملك والرئيس

    15 يونيو, 2011 12:00 ص 138

    قراءة أحداث 24 ساعة في منطقتنا تكشف عن الكثير، والأخبار، حسب الترتيب، هي: ملك الأردن يعلن أن الأغلبية البرلمانية تشكل حكومة بلاده، وأردوغان يغني وسط شعبه الذي أعاد انتخابه، بينما يعلن لبنان تشكيل حكومته، وأول المهنئين الأسد، الذي أعلن جيشه «تحرير» جسر الشغور! ثلاثة أخبار في 24 ساعة تلخص حال منطقتنا، ومشكلاتها. فهذا ملك يتنازل عن بعض صلاحياته، ليقف عاليا

  • ثورات عربية بلا ثوار!

    15 يونيو, 2011 12:00 ص 145

    مع أن الاهتمام منصب على مدينة الزاوية المجاورة لطرابلس، وتهدُّد حكم القذافي، حيث تدور رحى حرب الثورة الليبية، وعلى جسر الشغور، حيث يفر آلاف السوريين، وعلى المستشفى العسكري السعودي، حيث يرقد الرئيس اليمني الجريح المحترق، وعلى شباب ميدان التحرير المصري في جدلهم مع القيادة العسكرية الحاكمة، هناك في الظل ثورات عربية أخرى هادئة لا تقل أهمية. فهي وإن لم تمس تغييراتها

  • رحم الله راشد الحمود

    15 يونيو, 2011 12:00 ص 134

    فجعت أثناء وجودي خارج الكويت بخبر رحيل المرحوم الشيخ راشد الحمود الجابر الصباح، أحد رموز بلدنا الحبيب، وأحد أبرز رجالاته المخلصين.. وتألمت كثيرا لفراقه.. وألمت أكثر لعدم تمكني من المشاركة في جنازته وتشييعه لمثواه الأخير. لقد فقدنا رجلا صالحا أحبه الجميع.. فقد كان كريما ومعطاء، ولم يتأخر أبدا عن مد يد العون لمن طلب معاونته.. كما كان شهما ومتواضعا فأحبه