الحكومة الفلسطينية ترحب بزيارة الخالد وتصفها ب 'المهمة'

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

29 0

رحبت الحكومة الفلسطينية هنا اليوم بزيارة النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الى دولة فلسطين واصفة الزيارة ب'المهمة'.

واكدت الحكومة في بيان صادر عقب اجتماع لها متانة علاقات الاخوة والتعاون التي تجمع بين الكويت وفلسطين وشعبي البلدين مشيدة بمواقف الكويت الثابتة والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

وقالت ان زيارة الشيخ صباح الخالد الى فلسطين تشكل رسالة دعم وتضامن مع القيادة والشعب الفلسطيني معربة عن تقديرها العميق للدعم الكويتي المتواصل للشعب الفلسطيني ولقضيته العادلة.

ودعت المسؤولين العرب الى تكثيف زياراتهم الى فلسطين لما تشكله هذه الزيارات من دعم قوي وفاعل للموقف الفلسطيني بما يساهم في تعزيز قدرة الشعب على الصمود والثبات والبقاء على الارض والذي يشكل عنوان التحدي الاكبر على طريق الحرية والاستقلال.

وكان الشيخ صباح الخالد قد اختتم زيارة تاريخية الى دولة فلسطين في 14 سبتمبر الجاري بحث خلالها سبل تعزيز علاقات التعاون مع البلدين كما وقع مع الجانب الفلسطيني اتفاقية و مذكرة تفاهم في المجال السياسي.

وفي سياق آخر اكدت الحكومة الفلسطينية في البيان ذاته عدم تسلمها اي مبلغ من الدول المانحة لاعادة اعمار قطاع غزة مشيرة الى انها تعمل بالتنسيق مع الهيئات والمنظمات الدولية من اجل تنفيذ جهود الاغاثة العاجلة لابناء الشعب الفلسطيني الى حين تأمين المساعدات المالية لاعادة الاعمار في القطاع.

واشارت الحكومة الى برنامج الاغاثة والسكن المؤقت الذي تم البدء فيه بالتعاون والتنسيق بين الحكومة ومؤسسات الامم المتحدة وبعض الدول المانحة.

وفيما يتعلق بممارسات سلطات الاحتلال على الارض استنكرت الحكومة قرار المجلس القطري للتخطيط والبناء الاسرائيلي باعادة مشروع الحديقة الوطنية الى (اللجنة اللوائية) التي ستصادر بموجب القرار قرابة 700 دونم من اراضي قريتي العيسوية والطور في القدس.

واعتبرت الحكومة قرار المجلس القطري غير قانوني ويتنافى مع القانون الدولي الانساني الذي يمنع احداث تغييرات جوهرية على الاراضي التي تحت الاحتلال.

ودانت الحكومة بشدة استمرار سلطات الاحتلال في تنظيم وتشجيع اقتحامات المستوطنين والجنود اليومية للمسجد الاقصى المبارك واقدامها على فرض الحصار على المسجد الاقصى ومنع المصلين من الدخول اليه.

مصدر: alaan.cc

إلى صفحة الفئة

Loading...