بريطانية تقاتل داعش.. من أجل مستقبل أفضل للمرأة

02 سبتمبر, 2017 02:51 ص

10 0

تعهدت أول امرأة بريطانية تنضم إلى المعركة ضد تنظيم داعش الإرهابي، بالبقاء على خطوط المواجهة الأمامية، للدفاع عن حقوق المرأة والانتصار على الإرهاب.

وأكدت البريطانية كيمبرلي تايلور، (28 عاماً) والتي انضمت إلى الخطوط القتالية الأمامية بجانب القوات الكردية النسائية، في أكتوبر الماضي، أن دورها القتالي قد يساهم بتحقيق مستقبل أفضل للمرأة والمنطقة.

وقالت في لقاء صحفي، نشرته صحيفة ذا صن إن قتالها إلى جانب القوات الكردية النسائية قد ينهي حياتها، إلا أن ذلك لن يثني عزيمتها عن الاستمرار في تلك المهمة للقضاء على الإرهاب.

وأكدت تايلور "نقاتل داعش بالسلاح، ونحارب أفكاره التي تسعى لتحطيم دور المرأة وطمس هويتها".

وبعد زيارة قضتها البريطانية تايلور في المنطقة لتوثيق الثورة والحرب ضد داعش، قررت البقاء هناك إلى جانب المقاتلات الكرديات لمحاربة التنظيم الإربهاي إيماناً منها بتحقيق واقع أفضل للنساء في تلك المنطقة.

مصدر: alwatan.kuwait.tt

إلى صفحة الفئة

Loading...