دشتي: إنجاز المسودة النهائية لـ 'الديوان الوطني لحقوق الإنسان'

06 أبريل, 2015 01:49 م

32 0

انتهت لجنة حقوق الانسان البرلمانية في اجتماعها هنا اليوم من اتمام المسودة النهائية لقانون الديوان الوطني لحقوق الانسان وجاء في 14 مادة وأرسل للجهات المعنية بوزارات الخارجية والداخلية والعدل والدولة لشؤون التخطيط والشؤون الاجتماعية والعمل لابداء الرأي بشأنه.

وقال رئيس اللجنة النائب الدكتور عبدالحميد دشتي في تصريح للصحافيين في مجلس الامة عقب الاجتماع إن القانون يهدف الى انشاء ديوان وطني مستقل يسمى ديوان حقوق الانسان يشرف عليه مجلس الوزراء ويهدف الى تعزيز وحماية حقوق الانسان ونشر وتعزيز احترام الحريات العامة والخاصة في ضوء قواعد الدستور وأحكام الاتفاقيات الدولية المصدق عليها من دولة الكويت.

وأضاف دشتي أن للديوان الشخصية الاعتبارية ويتمتع بالاستقلالية في ممارسة مهامه وانشطته واختصاصاته المنصوص عليها في القانون موضحا أن مهام واعمال الديوان وادارته يتولاها مجلس ادارة يشكل من 11 عضوا من الشخصيات المشهود لها بالكفاءة وممثلين عن وزارات الخارجية والعدل والداخلية والشؤون الاجتماعية والعمل وادارة الفتوى والتشريع ويشتركون في المداولات بصفة استشارية 'ولا يحق لهم التصويت' ويكون الرئيس ونائب الرئيس اعضاء متفرغين وفق نص المادة الرابعة من القانون.

وذكر أنه يصدر بتعيين اعضاء المجلس مرسوم اميري لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة بناء على ترشيح من مجلس الوزراء وموافقة مجلس الامة على تسمية الرئيس ونائب الرئيس.

وبين أن اللجنة راعت أن يكون انشاء الديوان وفقا للمعايير الدولية حتى يتم تصنيفه دوليا ضمن الفئة (أ) مشيرا الى تحديد اللجنة يوم 14 أبريل الجاري موعدا للاجتماع مع الجهات المعنية للاستماع الى ملاحظاتهم بشأن مسودة القانون.

وأفاد بأنه تم ارسال نسخة من مسودة القانون الى لجنة التنسيق الدولية التابعة لمجلس حقوق الانسان المناط بها تصنيف الديوان الوطني لحقوق الانسان مستقبلا كما أرسلت نسخة الى المفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة.

وفي بند ما يستجد من اعمال اللجنة قال دشتي انه تم توجيه دعوة لرئيس الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة للاجتماع معه في 20 الشهر الجاري لمناقشة بند واحد حول ما تم التوصل اليه بشأن اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية في جزأين هما الحقوق الانسانية الخاصة في هذه الفئة والتجنيس.

مصدر: alaan.cc

إلى صفحة الفئة

Loading...