يوفنتوس يهزم ميلان وينفرد بصدارة 'الكالتشيو'

20 سبتمبر, 2014 11:56 م

50 0

يوفنتوس يهزم ميلان وينفرد بصدارة 'الكالتشيو'

أكد يوفنتوس عزمه القوي للدفاع عن لقب الدوري الإيطالي 'الكالتشيو' لكرة القدم للعام الرابع على التوالي بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 1/ صفر على مضيفه ميلان في قمة مباريات المرحلة الثالثة من المسابقة اليوم السبت، على ملعب سان سيرو الشهير.

وجاءت المباراة قوية وسريعة، وكان يوفنتوس هو الفريق الأفضل والأكثر إهدارا للفرص، في الوقت الذي حاول فيه ميلان المحافظة على بدايته القوية في البطولة هذا الموسم عقب فوزه في مباراتيه الماضيتين، لاسيما وأن المباراة أقيمت على ملعبه وأمام جماهيره المتعطشة للوقوف على منصة التتويج مرة أخرى.

ويدين الفريق الملقب بـ'السيدة العجوز' بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى نجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي أحرز هدف المباراة الوحيد عبر هجمة منظمة من متابعة لتمريرة زميله الفرنسي بول بوجبا الماكرة التي انفرد على إثرها تيفيز بالمرمى ليضعها على يسار كريستيان أبياتي حارس مرمى ميلان باقتدار.

واحتفل تيفيز بالهدف بطريقة طريفة بعدما وضع 'لهاية أطفال' على فمه في محاولة منه لاستفزاز جماهير ميلان التي احتشدت في المدرجات.

بتلك النتيجة رد ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس اعتباره أمام مسئولي ميلان الذين قاموا بإقالته من تدريب الفريق في الموسم الماضي بسبب سوء النتائج، ليحسم مواجهته الأولى مع فريقه القديم لصالحه.وواصل يوفنتوس تفوقه في مواجهاته المباشرة مع ميلان في الآونة الأخيرة بعدما حقق فوزه الخامس على التوالي في المباريات الرسمية على نظيره اللومباردي، علما بأن آخر فوز حققه ميلان على يوفنتوس يرجع إلى شهر نوفمبر عام 2012.

وانفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الإيطالي 'مؤقتا' بهذا الفوز بعدما انتزع فوزه الثالث على التوالي محققا العلامة الكاملة ليرفع رصيده إلى تسع نقاط، متقدما بفارق ثلاث نقاط عن روما 'وصيفه في الموسم الماضي' الذي بإمكانه المشاركة في الصدارة حال فوزه على ضيفه كالياري غدا الأحد.

في المقابل، تلقى ميلان خسارته الأولى هذا الموسم تحت قيادة مدربه الجديد فيليبو إنزاجي ليحتل المركز الثاني 'مؤقتا'.

من جانبه، فرط تشيزينا في تقدمه بهدفين نظيفين أمام ضيفه إمبولي ليسقط في فخ التعادل 2/2 معه في وقت سابق اليوم السبت.

وبدأ تشيزينا المباراة بقوة ليحرز هدفين في الشوط الأول عن طريق جويدو ماريلينجو وجريجوري ديفريل في الدقيقتين 30 و32، قبل أن ينتفض إمبولي في الشوط الثاني الذي ضغط خلاله بقوة حتى أحرز لاعبه فرانشيسكو تافانو الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 55 من ركلة جزاء، ثم أضاف زميله دانيلي روجاني الهدف الثاني في الدقيقة 72.

مصدر: alaan.cc

إلى صفحة الفئة

Loading...